جديد المقالات
جديد الأخبار

02-01-2019 07:52

الفساد في الأمانات والبلديات ؟!


أعلنت وزارة الشؤون البلدية والقروية عن كف أيدي (126) موظفاً من منسوبيها في مختلف الأمانات والبلديات ، وذلك بعد إدانتهم لتورطهم في قضايا فساد في (15) أمانة وبلدية ! طبعا هذا (الكف) توزع جغرافيا على جميع مناطق المملكة بدون استثناء يبدو أن (الداء واحد) . يا ترى ما الذي يدفع هذا العدد الكبير من الموظفين الى السقوط في مستنقع الفساد ؟! رغم تعدد الأجهزة الرقابية وتشعبها الظاهر منها والباطن , وإن كنت اعتقد بأن تعدد الأجهزة الرقابية حتى داخل الإدارة الواحدة ظاهرة غير صحية . طبعا الفساد تنوع وتشعب بل وحسب الاعلان فقد شمل ايضا المخالفات الجنائية والتي قد تشمل الإعتداء والاغتصاب والغش .. الخ . هل يعود ذلك الى الحاجة أم الرغبة في الثراء السريع على الطريقة الغربية أم الضعف في الوازع الديني أم في اللوائح والأنطمة المعمول بها في وزارة الشئون البلدية والقروية ! فالمال السايب يعلم السرقة (ضعف الرقابة) ! أعتقد أن كل ذلك له دور في تفشي الفساد ولكن بتفاوت وحسب ظروف الزمان والمكان في كل منطقة (يقظة الأجهزة الرقابية) . أعتقد أن انتشار الفساد في أي وزارة أو حتى ادارة يعد ادانة لها ككيان قبل أن يكون فيه إدانة للأفراد وبالتالي (التغيير مطلوب) فالقبض على المشتبه بهم لا يكفي لأن الفساد لا يتمدد الا اذا كانت هناك بيئة جاذبة له . على كل الإعلان يقول (كف اليد) وكما هو معروف فأن هؤلاء الموظفين سوف يتم احالتهم الى الجهات المختصة للتحقيق معهم وهي التي تقرر ادانة أو تبرئة أي منهم . وبالتالي فمن السابق لأوانه اتهام أي منهم بالتورط (الإدانة) قبل أن يقول القضاء كلمته فالمتهم بريء حتى تثبت ادانته , ثم ماذا لو ثبت براءة البعض منهم يا ترى من يرد لهم الإعتبار ؟!

بقلم / فوزي محمد الاحمدي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1230



خدمات المحتوى


فوزي محمد الاحمدي
فوزي محمد الاحمدي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (خبر القريات) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها