جديد المقالات
جديد الأخبار

03-17-2019 07:55

هل يعاني مجتمعنا من التنمر اللفظي والمعنوي



عندما خلق الله سبحانه وتعالى هذا الكون وكل المخلوقات خصص الارض للانسان ووضع فيها كل سبل الحياة والعيش الامن الكريم ومنحه عقلاً يفكر به واختيارات متاحه ليسمو من خلاله الى افضل واقع ويشكر الله على مامنحه من انواع النعم ، لذلك فإن الله سبحانه جعل الاختيار بيد البشر ولكنه هو الذي يشأ قال تعالى ( وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (29) التكوير .كما اننا نعلم ان الارض مليئة بالاسرار وتحتاج من يكتشفها ويستفيد منها ويفيد البشرية ويستطيع الفرد ان يصل الى اعلى المراتب العلمية اذا ماختار ذلك بكل رغبة وطموح . ومع ذلك نجد الكثير من البشر يعرفون هذه الحقائق ولكنهم ينشغلون ويختارون امور تجعلهم يبدون اشخاصاً اخيرين تاركين السعي والتطور والاستمتاع بكل النعم التي منحها الله لهم ليتجهوا بكل قوتهم لايذاء الاخرين واختلاق الاعذار الواهية لافعالهم الشنيعة وان مايفعلونه ماهو الا تنمر شرس في حق اهلهم واصدقائهم ومن يعرفون فهم يتصرفون بطريقة تجعلهم يخسرون اصدقائهم ومن حولهم . فهم يريدون كل شيء على رغباتهم وينسون انهم يستطيعون العيش بطريقةاكثر سهولة وهدوء وقد يحكم عليهم البعض ان هذا بسبب الغيرة والحسد الذي ينهش دواخلهم فيجعلهم لايرون الجمال ولايعرفون معنى التعامل بل يتصرفون بوحشيه وكأن هذه الارض وجدت ليبطشوا فيها ويتجبرون ويتنمورون كما يحلوا لهم . ولم يلاحظون ان هذا الجهد والوقت كان يجب ان يستغل بخدمة الدين والوطن والمجتمع ومراعاة ان النجاح لايكون بغرض التنافس القاتل بل من اجل الوصول الى اجمل واقع كلاً في مجاله. ونتسأل هل كل المتنمرين اشخاص اسوياء ام انهم يعانون من حالات اضطراب نفسي أو أن هذه طبيعتهم الحقيقية التي تظهر اذا وضعوا في موقف معين يجعلهم يخرجون على حقيقتهم. ويجعلهم في حالة شرسة يصحبها قلت التهذيب والاحترام وبالمقابل يطالبون باحترامهم وتقديرهم ومنحهم كل حقوقهم كاملةً غير ناقصة وهذا النوع من البشر يعرف حقوقه ولكنه لايعترف بواجباته مما يجعله يعيش في عزله فالجميع سيتجنبه ويفضل الابتعاد عنه . الحمدلله ان هذا النوع من البشر قليل في مجتمعنا ولكنه موجود ولن نستطيع ان ننكر ذلك فنحن نقابلهم في كل مكان ومضطرين لتعامل معهم ومسايرتهم وتقبلهم والابتعاد متى ماحان الوقت المناسب .

بقلم / وضحا عامر

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2464



خدمات المحتوى


وضحا عامر
وضحا عامر

تقييم
10.00/10 (1 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (خبر القريات) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها