جديد المقالات
جديد الأخبار


الأخبار
أخبار القريات
أمير الجوف يوجه بتشكيل لجنة للتحقيق بالحريق ومدير تعليم القريات يعلن المتورطين
أمير الجوف يوجه بتشكيل لجنة للتحقيق بالحريق ومدير تعليم القريات يعلن المتورطين

أمير الجوف يوجه بتشكيل لجنة للتحقيق بالحريق ومدير تعليم القريات يعلن المتورطين

12-03-2011 12:34

"خبر القريات": وجه صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف بتشكيل لجنة متخصصة لتتولى مهمة التحقيق والمتابعة الشاملة لرصد وقائع ملابسات أحداث الحريق الذي وقع في أحد مدارس البنات الثانوية السابعة بمحافظة القريات الأسبوع الماضي التي تأكد للجهات الأمنية المعنية أنها قضية جنائية وكانت بفعل فاعل

ووفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة " الشرق " بعددها الصادر اليوم باشرت اللجنة أعمال التحقيق فعليا لمعرفة جميع تفاصيل وملابسات الحريق الذي وقع في مدرسة القريات الأسبوع الماضي وتضم عدد من الأعضاء من الجنسين الذين يمثلون عدة جهات حكومية بالمنطقة بينها الأمارة، الشرطة، الدفاع المدني، التعليم، هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

وتعمل اللجنة للوصول إلى جميع الجناة المتورطين بالقضية سواء من داخل أو خارج الحقل التعليمي وذلك بهدف معرفة الدوافع التي تقف خلف تنفيذ القضية وجميع التفاصيل المتعلقة بها وتقديمهم للعدالة وإيقاع العقوبات الرادعة لهم

وبينت الصحيفة أنه وفقا لتوجيهات سمو أمير المنطقة أسندت إجراء التحقيق مع العنصر النسائي لفريق متخصص يمارس أعماله بكامل الصلاحية بشرط أن تكون وفقا لتعاليم ديننا الحنيف بحيث لا يكون هناك أي أمر محرم أو مخالفة للشرع، مشيراً إلى أنه سيتم رفع تقرير مفصل بعد انتهاء اللجنة من أعمالها المتعلقة بالقضية للحاكم الإداري بالمنطقة لمعرفة كامل الملابسات والتوجيه بما يراه مناسب حيال القضية

أمام ذلك أكد لـ“الشرق ” مدير التربية والتعليم سالم بن محمد الدوسري أنه ثبت تورط أربعة طالبات من بنات محافظة القريات اللاتي يدرسن في الثانوية السابعة في قضية الحريق التي شهدتها المدرسة ذاتها الأسبوع الماضي، وأكد في حينها الدفاع المدني وجود شبهة جنائية في الحريق وأنه أحال كامل ملف القضية لشرطة المنطقة وفقا للإجراءات المتبعة لديهم في مثل هذه القضية

وبين الدوسري أنه جرى التحقق من صحة الجناية وثبوت تورط الطالبات الأربعة في القضية وذلك خلال عمليات المسائلة التي نفذتها لجنة تحقيق نسائية كان قد وجه بتشكيلها، مشيراً إلى أنه تم استدعاء أمهات الطالبات المتهمات لسماع أقوال بناتهن خلال وقائع الإقرار والاعتراف ودور كل طالبة في الحادث بهدف التصديق والاقتناع بذلك، “لكي لا يؤخذ أحد بالجرم ” على حد تعبيره

وقال مدير تعليم القريات خلال حديثة أن الأمر المؤسف لدية أن الطالبات الأربعة المتهمات بالقضية “هن من أفضل طالبات المدرس وهن من المتفوقات دراسياً بالمدرسة”. مؤكداً أنه تم إعداد محضر القضية وجرى تسليمه للشرطة، مشيراً إلى أن إدارته لم تتخذ إلى الآن أي إجراء رسمي أو عقوبة بحق الطالبات المتهمات بالقضية، متمنياً في الوقت ذاته أن تسند الجهات الأمنية بالمنطقة إجراءات عقاب الطالبات إلى إدارة التربية والتعليم ليكون عقابهن سلوكي وفقاً لنظام الوزارة، موضحاً: “أتمنى أنا الذي أحاسبهن، كما أتمنى أن يتم الاكتفاء بالعقاب السلوكي من قبل التعليم وذلك بحق الطالبات الأربعة ” وهو ما يؤكد حرصه وتمسكه بهذا المطلب

وبين الدوسري أن قرار منع طالبات المدرسة من الخروج بعد زوال الخطر في يوم الحريق تسبب بمعرفة الفاعلات، وأثمر بنتائج التحقيقات التي توصلوا لها.

معتبرا أن مسألة دخوله للمدرسة بوجود الطالبات والمعلمات في يوم الحريق أمراً نظامياً وغير مخالف مؤكداً على ذلك بالقول: “أنا المسؤول عن المدرسة وكل من بداخلها ولو لم أدخل لا أستحق أن أجلس على الكرسي، ويسمح لدخول أي مواطن بشرط أن يكون الهدف إنساني ونبيل في حالة وجود أي أمر طارئ أو كارثة لا سمح الله”.

إلا أنه عاد وأكد انه لم يقوم بالدخول للمدرسة إلا خلال تواجد رجال الدفاع المدني بالدور الثالث بالمدرسة وأن الطالبات والمعلمات حينها كُن في معزل تام وآمن عن الجميع ولم يكن هناك أي اختلاط أو أمر مخالف

وكان مدير التربية والتعليم سالم الدوسري يتحدث للصحفيين خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء أمس بمقر المعسكر الكشفي بمحافظة القريات لتسليط الضوء على ملابسات حادثة الحريق الذي وقع بالثانوية السابعة الأسبوع الماضي

تعليقات 65535 | إهداء 0 | زيارات 1731


خدمات المحتوى



تقييم
6.75/10 (3 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصحيفة (خبر القريات) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها